إسناد ” و هو الاختصار الرسمي لأسم “ الفلسطينية لإسناد الطلبة ” على إدارة المنح الدراسية لشركات والإفراد والمؤسسات الفلسطينية بطريقة مبتكرة وجديدة حازت على عدد من الجوائز العالمية مثل جائزة أشوكا للإبداع الاجتماعي ، جائزة سنرجوس لريادة الاجتماعية، كما تأهلت الفكرة إلى نصف نهائي جائزة الملك عبد لله لتميز و الإبداع الشبابي. حيث تقوم فكرة إدارة المنح الدراسية في “ إسناد ” على أساس محاربة الفقر من خلال استخدام التعليم كأداة ومضاعفة أثر المنح الدراسية إلى خمسة أضعاف، حيث أن كل منحة يتم أدارتها من خلال” إسناد ” يجب أن يقوم الطالب الجامعي خلالها بتعليم أربع طلاب مدارس مقابل حصوله على المنحة الجامعية وبهذا يتم إعادة تدوير المنحة الجامعية ومضاعفة أثرها على المجتمع الفلسطيني فكل طالب جامعي يحصل على منحة دراسية يقوم بتعليم أربع طلاب فقراء في المدارس الفلسطينية من الصعب عليهم دفع رسوم معلم خاص لرفع تحصيلهم الدراسي . وبهذه الطريقة نضمن تعليم طلاب الجامعات الفقراء واستمرارهم في التعليم و هذا يخرجهم من دائرة الفقر في المستقبل هم وعائلاتهم و كذلك نضمن تعليم طلاب المدارس الفقراء و وصولهم إلى الجامعات في المستقبل .